أحدث الأخبار

مصدر عسكري .. الانتقالي ينقلب رسيما على اتفاق الرياض وأنباء عن صدور قرار بالحسم العسكري

محليات
سياج بوست I

أكد قائد عسكري رفيع ، اليوم السبت، انقلاب مايسمى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا على اتفاق الرياض وتنفيذ شقيه العسكري والأمني وفقا لبنود الاتفاق الموقع في الخامس من نوفمبر ٢٠١٩م .

 

هام: عاجل: دولة عربية تعلن تعرضها لهجوم عسكري قبل قليل من هذه الدولة!

 

((بقية تفاصيل الخبر في الأسفل))

إقرأ أيضاً:الأمير الوحيد من آل الصباح الذي قتله صدام حسين أمام باب بيته وترك البقية يغادرون البلاد أثناء غزو الكويت!!.. ماذا فعل ليثير غضب الرئيس العراقي إلى هذا الحد؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وأشار قائد اللواء الرابع مدرع حماية رئاسية العميد مهران القباطي مواصلة الانتقالي الجنوبي خروقاته وتجاوزاته في محافظة ابين جنوب اليمن التي قال انها تهدف الى افشال اتفاق الرياض وانقلاب صريح عليه.

 

 

وقال قائد اللواء الرابع مدرع حماية رئاسية ، أن ما قامت به مليشيا الانتقالي من هجوم أمس الجمعة، خرق جديد يضاف لسجل المجلس المليء بالخروقات والتجاوزات الرامية نحو إفشال اتفاق الرياض، عقب التصعيد الذي قامت به قوات الانتقالي في جبهة الطرية شمال شرق المحافظة.

 

 

وأشار إلى أن مواقع قوات الجيش الوطني في ميمنة محور الطرية تعرضت صباح أمس الجمعة لهجوم شنته عناصر المجلس بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة وبمشاركة العربات المدرعة وتغطية سلاح المدفعية واستمر حتى مساء ذات اليوم دون ان يحقق اي نتائج ميدانية.

 

 

وأكد أن قوات الجيش الوطني تمكنت من كسر الهجوم ومحاولة الالتفاف الفاشلة وأسر العشرات من عناصر الانتقالي بينهم قائد العملية الهجومية وجلهم من مناطق معينة لا يعرفون حتى اتجاهات المنطقة التي جيء بهم إليها كتعزيز.

 

 

وأضاف: كما تم اغتنام ثمانية أطقم عسكرية ومعدات عسكرية وآليات وأسلحة بمختلف العيارات تركها المهاجمون خلفهم بعد انكسار هجومهم وتراجعهم لنتمكن بعدها من إعادة التمركز في مواقع متقدمة جديدة سقطت عقب انكسار الهجوم”. واكد العميد مهران أن ما جرى من هجوم يكشف وبما لا يدع مجالات للشك سوء نوايا الطرف الآخر الساعي لإفشال الجهود السياسية وتفجير الوضع العسكري.

 

 

وبين ان خروقات الميليشيات تأتي في الوقت الذي ما زالت فيه قوات الجيش الوطني تمارس أقصى درجات ضبط النفس تنفيذا لتوجيهات القيادة العليا بوقف إطلاق النار والاكتفاء بالرد على مصادر النيران وصد اي هجمات كما جرى يوم أمس الجمعة.

 

 

إلى ذلك أكدت مصادر عسكرية أن قرار بحسم المعركة مع الانتقالي الجنوبي قد صدر بانتظار وصول تعزيزات عسكرية قادمة من مأرب وشبوة لتعزيز القوات الحكومية لحسم المعركة.

أحداث اليمن والسعودية وأخبار الفن والمشاهير وأسعار العملات تجدها عبر صفحتنا على الفيس بوك.