أحدث الأخبار
الرئيس هادي وابن زايد

صحيفة أمريكية.. القوات الأمريكية نفذت عملية سرية لإنقاذ نجل محمد بن زايد من اليمن

محليات

قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية في تقرير نشرته الإثنين إن عملية إنقاذ سرية نفذتها قوات العمليات الخاصة الأمريكية في اليمن لإنقاذ جنود إماراتيين بينهم عناصر من الأسرة الحاكمة قد ساعدت في إتمام صفقة التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.

 

 

 

((بقية تفاصيل الخبر في الأسفل))

 

 

 

 

 

 

 

وذكرت الصحيفة أنه “في 11 أغسطس 2017، تحطمت طائرة هليكوبتر إماراتية مليئة بالجنود المشاركين في حملة ضد مسلحي القاعدة في اليمن، مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة سبعة بجروح خطيرة، بمن فيهم عضو شاب من العائلة الحاكمة”.

 

وقال التقرير “عندما احتار القادة الإماراتيون حيال إنقاذ جنودهم، لجأوا إلى الولايات المتحدة وطلبوا من أمريكا تنظيم مهمة إنقاذ عاجلة”.

 

موضحًا “في غضون ساعات، وفقًا لمسؤولين عسكريين أمريكيين، سارعت قوات العمليات الخاصة الأمريكية لإنقاذ العائلة الإماراتية الحاكمة والجنود الآخرين، وبعد ثلاث سنوات، ساعدت المهمة العسكرية غير العادية، بطرق لم يكن من الممكن توقعها في ذلك الوقت، في تمهيد الطريق لصفقة السلام بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة التي تعيد تشكيل الشرق الأوسط”.

 

ونوه التقرير “حتى الآن، الإمارات العربية المتحدة والجيش الأمريكي لم يعترف قط بأن القوات الأمريكية أنقذت عنصرًا من العائلة الحاكمة في الإمارات ذلك اليوم”.

 

ونشر التقرير تفاصيل عن القائد العسكري الأمريكي الذي لعب دورًا محوريًا في العملية، وهو اللواء الركن ميغيل كوريا الذي يعمل حاليًا مستشارًا خاصًا في البيت البيض وكبير مسؤولي مجلس الأمن القومي للسياسة الأمريكية في الخليج.

 

وكان الجنرال كوريا وقت العملية يشغل منصب الملحق العسكري في سفارة الولايات المتحدة في أبو ظبي وهو من قام بتنسيق عملية الإنقاذ المحفوفة بالمخاطر للجنود الإماراتيين في 2017.

 

وقد جعلت مهمة الإنقاذ الجنرال كوريا بطلاً بين القادة الإماراتيين، بمن فيهم ولي العهد محمد بن زايد آل نهيان، حاكم البلاد، وهو أيضًا عم ووالد الجندي الجريح الذي أنقذه الأمريكيون ذلك اليوم.

 

حيث أصبحت علاقة الجنرال كوريا الوثيقة بالقادة الإماراتيين مميزة وغير متوقعة في المحادثات السرية لإدارة ترامب بين إسرائيل والإمارات، التي أدت إلى اتفاقيات السلام التاريخية – المعروفة باتفاقيات أبراهام – التي تم التوقيع عليها الشهر الماضي في البيت الأبيض.

 

وقال التقرير “زايد بن حمدان آل نهيان، 27 عامًا، الذي يعد ابن أخ وصهر ولي عهد البلاد، واحدًا من السبعة الذين أصيبوا بجروح خطيرة في حادثة تحطم المروحية، وسرعان ما علم المسؤولون الأمريكيون أن الأمير الإماراتي الشاب كان من بين أولئك الذين سيتم إنقاذهم”.

 

موضحًا “اعترف مسؤولون من مختلف البلدان بالدور البارز وراء الكواليس الذي لعبه الجنرال كوريا، في البيت الأبيض، قبل حفل التوقيع في 15 سبتمبر، وفقًا للأشخاص الحاضرين، أشار وزير الخارجية الإماراتي – وهو الأخ الأصغر لولي العهد وعم الجندي الذي أنقذته أمريكا في عام 2017 – إلى الجنرال كوريا وأخبر الرئيس ترامب: هذا الجنرال هو جزء من عائلتي”.

 

ووقعت حكومة الإمارات وإسرائيل اتفاق تطبيع العلاقات المثير للجدل في منتصف سبتمبر الماضي وسط احتجاجات شعبية ورسمية عربية على الخطوة التي رفضتها بشدة الفصائل الفلسطينية.

 

أحداث اليمن والسعودية وأخبار الفن والمشاهير وأسعار العملات تجدها عبر صفحتنا على الفيس بوك.