أحدث الأخبار

إيران تصدر البيان العسكري رقم (1) وتصعق الجميع بأهم إعلان حربي في تاريخها وترعب العالم بأسلحة الدمار الشامل!!

عربي ودولي
سياج بوست I

أعلنت إيران عن انتهاء سريان الحظر الدولي على تسلحها اعتبارا من الأحد، مشددة على أنها لا ترى مكانا لأسلحة الدمار الشامل في استراتيجيتها الدفاعية.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان أصدرته ليل الأحد، إن رفع حظر التسلح سيسمح لإيران باستيراد وتصدير السلاح وإجراء التعاملات المالية المرتبطة بذلك وفقا لسياساتها الدفاعية.

 

طلب إماراتي صادم للسعودية بشأن اليهود

((بقية تفاصيل الخبر في الأسفل))

 

الأكثر قراءة الآن: 

 

 

 

تشبثت به كأنها تتشبث بحياتها.. بطولة نادرة لأم ولطف من الله يحبطان عملية اختطاف صغيرها بالقوة.. والخاطف يتحول لمخطوف في الثانية الأخيرة!! (فيديو مذهل)

 

الرئيس المصري السابق مبارك انقلب على ‘‘عادل إمام’’ بسببها.. وأبناؤه رفضوا حضور الزفاف.. حقائق صادمة عن ابنة الزعيم (صور)

 

أصعب وأغرب جريمة قتل شهدتها السعودية وفك لغزها مواطن بسيط بعد ان عجزت الشرطة عن ذلك!! (آثار الأقدام على الرمال كانت المفتاح)

 

هل هو ممكن لسبعيني كهل تناول الفياجرا ولديه ضغط ومصاب بجلطة سابقة في القلب؟ الإجابة ستصعقك!!

 

قصة حقيقية في اليمن: 4 أطقم حوثية تحاصر ثعبان عملاق التهم أربعة مواطنين في تهامة لكن دون جدوى!!

 

الأخبار الأكثر تداولاً: 

 

 

 

 

 

وأوضحت الوزارة أن انتهاء حظر التسلح على إيران يتم بشكل آلي ولا يحتاج لبيان أو قرار جديد من مجلس الأمن الدولي.

وأشارت إلى أنه يمكن لإيران منذ اليوم تأمين أي أسلحة أو معدات تلزمها ومن أي مصدر كان ودون أي قيود قانونية وبناء على الحاجات الدفاعية.

وأكدت الخارجية الإيرانية: "لن نعترف بفرض أي قيود مالية أو اقتصادية أو في مجال الطاقة والتسلح".

وأوضحت الوزارة مع ذلك أن إيران تعتمد على نفسها في الدفاع ولا ترى ضرورة في شراء الأسلحة لأنها تتوقع رفع حظر السلاح.

وشددت الوزارة على أن إيران تمكنت من تأمين حاجاتها الدفاعية في السابق وستواصل سياستها هذه، وتابعت: "لا مكان للأسلحة غير التقليدية وأسلحة الدمار الشامل في استراتيجية إيران الدفاعية".

كما أضافت أنه "لا مكان لاستيراد الأسلحة التقليدية بشكل عشوائي في السياسة الدفاعية الإيرانية".

وقالت إن "إيران لم تكن البادئة بأي حرب في التاريخ المعاصر على الرغم من الخلافات وتفوقها في القوة"، وأردفت: "تجارة الأسلحة المربحة بين الدول الغربية وبعض دول المنطقة أدت بشكل لافت إلى ارتكاب جرائم الحرب في الشرق الأوسط كالعدوان على اليمن".

وأشارت الخارجية الإيرانية إلى أن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ملزمة بسن قوانينها وأنظمتها بقرار رفع حظر التسلح عن إيران على الرغم من جهود واشنطن لتقويض مصالح طهران في الاتفاق.

وقالت إن على الولايات المتحدة أن تتخلى عن نهجها المدمر تجاه القرار 2231، وتابعت: "على واشنطن العودة إلى الامتثال الكامل بالتزاماتها بموجب ميثاق الأمم المتحدة، ووقف الأعمال المخالفة للقانون الدولي وتجاهل النظام الدولي، وتجنب إثارة عدم الاستقرار في غرب آسيا".

ووقعت إيران عام 2015 مع الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا اتفاقا لتسوية قضية البرنامج النووي الإيراني، ينص على رفع العقوبات الدولية عن طهران وإلغاء الحظر على تسلحها في غضون 5 سنوات.  

وتعارض الولايات المتحدة، التي قرر رئيسها الحالي، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي في 2018، إلغاء الحظر على شراء إيران أسلحة من الخارج، كما تصر على إعادة فرض العقوبات الدولية على إيران.

أحداث اليمن والسعودية وأخبار الفن والمشاهير وأسعار العملات تجدها عبر صفحتنا على الفيس بوك.