أحدث الأخبار

باحثون يزفون "خبرا سارا" لمن تعافوا من "كورونا"

كوفيد-19
سياج بوست I

كشف بحث طبي صدر حديثا، أن الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد وظهرت عليهم أعراض خفيفة فقط، يتمتعون بمناعة طويلة الأمد، بعد التماثل للشفاء بشكل تام.

وكشف الباحثون أن الأجسام المضادة الموجودة في جسم الشخص المتعافي تستطيع التعرف على الفيروس بعد أشهر من التماثل للشفاء.

((بقيــة تفــاصيل الخبــــر في الأسفل))
عاجل هل تتذكرون الممثلة التركية الحسناء "بيرين سات" بطلة مسلسل "العشق الممنوع".. شاهد أجرأ مشاهدها على الإطلاق (تجاوزت كل الخطوط الحمراء)

# عامل يهتك عرض فتاة من الخلف في مطار القاهرة الدولي.. والأخيرة تنهار (فيديو)

# نبأ صاعق.. وفاة "محمد رمضان" في القاهرة إثر أزمة قلبية مفاجئة والتلفزيون الرسمي يصدر بيان هام

# إحذر: لو شربت هذا المشروب قبل العلاقة الحميمية فقد ارتكبت جريمة بحق عضوك الذكري وستتعرض للإحراج أمام زوجتك

# لا يحدث إلا في الكويت: أمير من الأسرة الحاكمة يتمرد على ملك البلاد ويرفع الساطور في وجهه.. والنهاية كانت مفاجئة (لن تصدق من هو هذا الأمير المتمرد)

# انتبهوا على بناتكم: هروب بعوض ملقح بـ "الفياغرا" من مختبر صيني وأطباء يحذرون: وباء الاستثارة الجنسية قد يغزو العالم

# أقوى من الفياغرا بعشر مرات: قم بخلط العسل مع هذه العشبة المتوفرة في كل منزل وتناوله على الريق والنتيجة ستصعقك

 نبأ صاعق: لواط داخل بيت الله.. ضبط إمام جامع يغتصب طفل صغير بعد درس تحفيظ القرآن الكريم (صورة تقشعر لها الأبدان)

# أحقر أسرة مصرية.. أم تضبط ابنتها تمارس الرذيلة داخل السيارة مع شباب فشاركتهم في الفعل الحرام (صورة)

# من الحمام.. رهف القنون تطل من جديد وبلا ملابس تستر عورتها (كما خلقها الله)

# سيموت هذا العام.. العرافة اللبنانية التي توقعت مقتل "قاسم سليماني" تهز كيان حاكم عربي بالنبوءة الأكثر رعباً وتختار طريقة مفزعة لكيفية وفاته

# طلب منها أن تقلع كامل ثيابها للبدء في المعاشرة الجنسية وحينما خلعت ما يستر منطقتها الحساسة اكتشف الصدمة المفزعة وطلقها فوراً

(*الأخبار الـ5 المشتعلة الآن)

 

 

وجرى الحديث هنا عن أشهر فقط، لأن الفيروس ظهر في أواخر 2019، أي أقل من عام، ومن المحتمل أن تدوم هذه المناعة وقتا أطول.

ومن شأن هذه الخلاصات العلمية أن تبدد مخاوف صحية سابقة، بشأن احتمال إصابة بعض المتعافين مجددا، بحسب موقع "فوكس نيوز"

وقال الباحث المختص في علم المناعة بجامعة واشنطن، ماريون بيبر، وهو المشرف على أحد الدراسات، أن من يتعافون من الفيروس يتمتعون بمناعة واقية.

وأكد الباحثون أنهم درسوا تفاعل الجهاز المناعي في جسم الإنسان مع فيروس كورونا المستجد الذي يسبب مرض "كوفيد 19" فوقفوا على نتائج مشجعة.

ووصفت الباحثة في علم المناعة بجامعة كاليفورنيا، سميثا أير، هذه النتائج بالواعدة، قائلة إنها تدعو إلى التفاؤل بشأن المناعة الجماعية أو ما يعرف بـ"مناعة القطيع".

ويقوم مبدأ "المناعة الجماعية" على ترك الناس يصابُون بالفيروس حتى ينقلوه إلى بعضهم البعض على نطاق واسع، والهدف هو أن يتماثلوا للشفاء منه ويصبحوا محصنين مناعيا ضد العدوى لأنهم لن يصابُوا مرة أخرى.

وبما أن الفيروس يؤثر بشدة على بعض الفئات مثل كبار السن ومن يعانون الاضطرابات الصحية المزمنة، يحث أصحاب هذه النظرية على حماية الفئات الأكثر عرضة للإصابة.

وتثير مناعة المتعافين جدلا واسعا، منذ أشهر، وسط دعوات إلى إفساح المجال بشكل أكبر لمن أصيبوا وتعافوا لأنهم صاروا في مأمن من الإصابة.

لكن هذه "الطمأنة" لا تحظى بالإجماع في الوسط الطبي، لأن الوباء ما يزال جديدا، بحسب الباحثين، ومن الصعب أن يكون ثمة جزمٌ بشأن المناعة الموجودة لدى المتعافين، وما إذا كانت تدوم طويلا.  

وكشف الباحثون أن الأجسام المضادة الموجودة في جسم الشخص المتعافي تستطيع التعرف على الفيروس بعد أشهر من التماثل للشفاء.

وجرى الحديث هنا عن أشهر فقط، لأن الفيروس ظهر في أواخر 2019، أي أقل من عام، ومن المحتمل أن تدوم هذه المناعة وقتا أطول.

ومن شأن هذه الخلاصات العلمية أن تبدد مخاوف صحية سابقة، بشأن احتمال إصابة بعض المتعافين مجددا، بحسب موقع "فوكس نيوز"

وقال الباحث المختص في علم المناعة بجامعة واشنطن، ماريون بيبر، وهو المشرف على أحد الدراسات، أن من يتعافون من الفيروس يتمتعون بمناعة واقية.

وأكد الباحثون أنهم درسوا تفاعل الجهاز المناعي في جسم الإنسان مع فيروس كورونا المستجد الذي يسبب مرض "كوفيد 19" فوقفوا على نتائج مشجعة.

ووصفت الباحثة في علم المناعة بجامعة كاليفورنيا، سميثا أير، هذه النتائج بالواعدة، قائلة إنها تدعو إلى التفاؤل بشأن المناعة الجماعية أو ما يعرف بـ"مناعة القطيع".

ويقوم مبدأ "المناعة الجماعية" على ترك الناس يصابُون بالفيروس حتى ينقلوه إلى بعضهم البعض على نطاق واسع، والهدف هو أن يتماثلوا للشفاء منه ويصبحوا محصنين مناعيا ضد العدوى لأنهم لن يصابُوا مرة أخرى.

وبما أن الفيروس يؤثر بشدة على بعض الفئات مثل كبار السن ومن يعانون الاضطرابات الصحية المزمنة، يحث أصحاب هذه النظرية على حماية الفئات الأكثر عرضة للإصابة.

وتثير مناعة المتعافين جدلا واسعا، منذ أشهر، وسط دعوات إلى إفساح المجال بشكل أكبر لمن أصيبوا وتعافوا لأنهم صاروا في مأمن من الإصابة.

لكن هذه "الطمأنة" لا تحظى بالإجماع في الوسط الطبي، لأن الوباء ما يزال جديدا، بحسب الباحثين، ومن الصعب أن يكون ثمة جزمٌ بشأن المناعة الموجودة لدى المتعافين، وما إذا كانت تدوم طويلا.

أحداث اليمن والسعودية وأخبار الفن والمشاهير وأسعار العملات تجدها عبر صفحتنا على الفيس بوك.